"محظوظ سبت الملايين" يعلن عن أحدث الفائزين بجوائز سحب القرعة الثلاثي ضمن السحوبات رقم 156

من شراء الذهب ومشروع بقالة خاص إلى التبرع بالمال للجمعيات الخيرية، أحلام أصبحت في متناول اليد مع محظوظ

29 نوفمبر 2023، دبي، الإمارات العربية المتحدة: كشف "محظوظ سبت الملايين"، السحب الأسبوعي الرائد في دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي يقدم الجوائز النقدية الأكبر والأكثر انتظاماً، عن الفائزين الثلاثة بجائزة سحب القرعة الثلاثي المضمون التي تبلغ قيمتها 100 ألف درهم لكل منهم ضمن السحوبات التي تحمل الرقم 156، والتي أقيمت يوم السبت الموافق 25 نوفمبر 2023. كانت الجائزة هذا الأسبوع من نصيب كل من ريموند من الفلبين، سودارشان ومحمد من الهند.

كان الفائز الأول ريموند البالغ من العمر 36 عاماً، والذي يعمل مشرفاً في إحدى محطات الوقود في دبي، وهو يقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ ست سنوات. تعرف ريموند على "محظوظ" عبر الفيسبوك، وهو يشارك في السحب الأسبوعي بانتظام منذ إطلاق عملياته تحدوه الكثير من الأحلام. وقد أثمرت مثابرته أخيراً عندما فاز بإحدى جوائز سحب القرعة الثلاثي المضمون التي تبلغ قيمتها 100 ألف درهم. وتلقى الأخبار السارة التي غيرت حياته في لمح البصر بينما كان لا يزال على رأس عمله مساء السبت، ليبدأ في القفز والصراخ ناسياً للحظات أنه لا يزال في مكان عمله. ويخطط ريموند لتسوية التزاماته المالية وتحقيق حلمه في إنشاء متجر بقالة في موطنه، كما ينوي مكافأة نفسه بشراء الهاتف المحمول الذي طالما تمناه، واللحاق بشغفه بكرة السلة، واستكشاف المطاعم المختلفة مع الأصدقاء خلال وقت فراغه.

أما الفائز الثاني فهو سودارشان البالغ من العمر 43 عاماً، فهو من الهند ويعمل مديراً للأبحاث والتطوير في إحدى الشركات بإمارة عجمان. بعد أن أمضى في دولة الإمارات العربية المتحدة ما يزيد قليلاً عن عام فقط، تعرف سودارشان على "محظوظ" من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، ليبدأ على الفور في المشاركة بانتظام حتى أنه كان أحياناً يقوم بشراء مشاركتين في الأسبوع.

كانت سعادة سودارشان ودهشته في نفس الوقت لا توصف عندما تحقق من بريده الإلكتروني ليفاجأ بفوزه الكبير، اذ كان يظن أنه قد فاز بمبلغ أقل، لكن فرحته كانت لا توصف عندما اكتشف أنه حصل على جائزة سحب القرعة الثلاثي التي تبلغ قيمتها 100 ألف درهم، وهو يعتزم تحقيق رغبة زوجته في اهدائها بعض الذهب.

أما الفائز الثالث، فيصل، فيبلغ من العمر 37 عاماً، ويعمل هندي الجنسية في المبيعات في أحد متاجر الإلكترونيات في أبو ظبي، وقد تلقى مكالمة فريق "محظوظ" التي زفت له خبر الفوز بينما كان نائماً لتتركه في حيرة من أمره إذا ما كان ذلك مجرد حلم ام حقيقة. واستغرقه الأمر بعض الوقت ليدرك أن الحظ قد ابتسم له حقاً وأن هذا الفوز سيغير حياته للأفضل بين عشية وضحاها. ويتوجه فيصل برسالة للمشاركين في "محظوظ" يشجعهم فيها على المثابرة وعلى الثقة بالذات وألا ينسوا مساعدة الآخرين. وهو بدوره يعتزم تخصيص جزء من مبلغ الجائزة لمساعدة والدته، والمساهمة في الأعمال الخيرية، وتقديم أحدث هاتف آي فون لأخيه.

يمكن المشاركة في سحوبات "محظوظ" عبر شراء عبوة مياه واحدة مقابل 35 درهم للدخول في السحوبات الأسبوعية التي تتألف من السحب الكبير لفرصة الفوز بالجائزة الكبرى التي تبلغ قيمتها 20 مليون درهم، والجائزة الثانية التي تبلغ قيمتها 150 ألف درهم، والجائزة الثالثة التي تبلغ قيمتها 150 ألف درهم، والجائزة الرابعة التي تمنح الفائز مشاركة مجانية في محظوظ سبت الملايين بقيمة 35 درهم، والجائزة الخامسة التي تبلغ قيمتها 5 دراهم، بالإضافة إلى سحب القرعة الثلاثي الأسبوعي المضمون، والذي يقدم جائزة بقيمة 300 ألف درهم موزعة على ثلاثة فائزين بواقع 100 ألف لكل منهم.

يستمر "محظوظ" سبت الملايين في إدخال السعادة والأمل وتحقيق الأحلام للكثيرين من جميع أنحاء العالم، وهو ماضٍ في مهمته المتمثلة في تغيير حياة الناس للأفضل وتحقيق تطلعاتهم أسبوعاً تلو الآخر.