"محظوظ سبت الملايين" يقدم هدية مبكرة لوافد ألماني في موسم الأعياد

ثلاثة وافدين مقيمين في الإمارات وقطر يحتفلون بالفوز بـ 300 ألف درهم في السحوبات رقم 159

20 ديسمبر 2023، دبي، الإمارات العربية المتحدة: قدم "محظوظ سبت الملايين"، السحب الأسبوعي الرائد في دولة الإمارات العربية المتحدة، هدايا مبكرة بمناسبة موسم الأعياد لثلاثة مشاركين محظوظين من الإمارات العربية المتحدة وقطر. وحصل كل من الفائزين الثلاثة على مبلغ 100 درهم في سحب القرعة الثلاثي المضمون الذي أقيم يوم السبت 16 ديسمبر 2023، ضمن سحوبات "محظوظ" الأسبوعية رقم 159. وتضيف الخلفيات المتنوعة والقصص الملهمة للفائزين لمسة فريدة تجسد روعة هذا الموسم.

الفائز الأول هو كريستيان، ألماني الجنسية، يبلغ من العمر 56 عاماً ويقيم في أبو ظبي. بالنسبة له فإن هذه الجائزة غير المتوقعة تمثل هدية مبكرة لموسم الأعياد. ويعزي كريستيان الفضل في هذا الفوز إلى زوجته التي ذكرته في اللحظة الأخيرة للمشاركة في سحوبات "محظوظ"، مما جعله يقوم بشراء تذكرته قبل ساعتين فقط من وقت إجراء السحب. يعمل كريستيان المقيم في دولة الإمارات منذ 12 عاماً في شركة شبه حكومية، وهو يستمتع بقضاء أوقات فراغه في مراقبة النجوم بالتلسكوب والتقاط الصور للسماء المرصعة بالنجوم في الصحراء مع عائلته وكلبه، وهو يخطط لإضافة مبلغ الجائزة إلى مدخراته الخاصة بالتقاعد.

أما الفائز الثاني فهو فيدولا من الهند، يبلغ من العمر 54 عاماً، وقد انتقل مؤخراً للعيش في قطر. كان فيدولا يعمل سابقاً في المملكة العربية السعودية لمدة 16 عاماً، وقد أعرب مدير مراقبة المواد بسعادة بالغة عن حالة المفاجئة وعدم التصديق التي اعترته عندما علم بفوزه عبر رسالة بريد إلكتروني صباح يوم الأحد. ويحلم الأب لابن يبلغ من العمر 26 عاماً بالفوز بالجائزة الكبرى يوما ما. وجه فيدولا رسالة إلى جميع المشاركين في "محظوظ" موصياً إياهم بالمثابرة، اذ يعتقد ان الجميع لديهم فرصة عادلة للفوز. كان فيدولا قد سبق له الفوز بجوائز صغيرة، بما في ذلك عملة ذهبية وطنجرة ضغط من خلال منصات أخرى، وهو يخطط الآن لاستخدام مبلغ الجائزة في العمل الخيري لأنه يعتبر نفسه ميسور الحال.

اما الفائز الثالث فهو محمد يبلغ من العمر 39 عاماً ويقيم في دبي. نَعِم باكستاني الجنسية الذي يعمل سائقاً لدى إحدى الشركات الخاصة بليلة هانئة على الرغم من أنه لم يستطع النوم من شدة الفرحة بعدما اكتشف فوزه بمبلغ 100 ألف درهم. واحتفل محمد بهذا الفوز من خلال إقامة حفل صغير لأصدقائه المقربين وهو على قناعة تامة بأن ابنته المولودة حديثاً كانت هي الفأل الحسن الذي جلب له الفوز. يعتزم محمد تجديد منزله في بلده الأم، وتغطية نفقات حفل زفاف أخيه، وشراء المجوهرات لابنته. انتظم محمد في المشاركة على مدار الأشهر الثلاث الماضية، وتجسد قصته التأثير الإيجابي لمحظوظ والدور الذي يقوم به في تغيير حياة الناس للأفضل.

يمكن المشاركة في سحوبات "محظوظ" عبر شراء عبوة مياه واحدة مقابل 35 درهم للدخول في السحوبات الأسبوعية التي تتألف من السحب الكبير لفرصة الفوز بالجائزة الكبرى التي تبلغ قيمتها 20 مليون درهم، والجائزة الثانية التي تبلغ قيمتها 150 ألف درهم، والجائزة الثالثة التي تبلغ قيمتها 150 ألف درهم، والجائزة الرابعة التي تبلغ قيمتها 35 درهم، والجائزة الخامسة التي تبلغ قيمتها 5 دراهم، بالإضافة إلى سحب القرعة الأسبوعي المضمون، والذي يقدم جائزة بقيمة 300 ألف درهم لثلاثة فائزين بواقع 100 ألف لكل منهم.