الحظ يبتسم لـ "نظام" من إيران بفوزه بحصة من جائزة المليون درهم في سحب "محظوظ"

كان نظام هو الأول مع ثلاثة فائزين آخرين سعداء الحظ، ممن تقاسموا الجائزة الثانية من السحب الأسبوعي "محظوظ" والتي تبلغ مليون درهم إماراتي وذلك في السحب الافتتاحي لمحظوظ في 28 نوفمبر. ويعيش نظام وهو إيراني الجنسية مع شقيقه في دولة الإمارات منذ 14 عاماً ويعمل في مجال المبيعات.

وسمع نظام عن سحب "محظوظ" من ابن عمه الذي دعاه ليجرب حظه وذلك بعد أن مشاركته من قبل ثلاث مرات في سحوبات "إمارات لوتو" دون أن يفوز. وبعد مشاركته في أول سحب من "محظوظ"، شعر نظام بالدهشة لوقوف الحظ إلى جانبه هذه المرة بفوزه بمبلغ قدره 250 ألف درهم إماراتي.

وقال نظام: "أحب أخي كثيراً، فهو أعز أصدقائي. وقد كانت دهشتي كبيرة عندما تحققت من النتائج على هاتفي. وعرضت الشاشة على أخي وسألته "هل هذا حقيقي ؟!" لأكون صادقاً، ما زلت لا أصدق ذلك. وكان على زملائي في العمل إقناعي أيضاً بأنني فزت بالفعل".

يخطط نظام للبقاء في دبي وتأسيس عمله الخاص بعد فوزه بجائزة "محظوظ". كما سيساعد أخيه على مواصلة دراسته. وأضاف نظام: "لقد أخبرت كل شخص أعرفه أن يجرب حظه في "محظوظ"، لأن القليل من الحظ يمكن أن يغير حياتك للأفضل. لم أصدق من قبل أن ذلك يمكن أن يحدث، ولكنني أعتقد الآن أن كل شيء ممكن!".