ثلاثة فلبينيين يفوزون بـ 300 ألف درهم في سحوبات "محظوظ سبت الملايين" رقم 160

100 فائزً سيحصدون 1,295,000 درهم في سحب القرعة المضمون الآتي

28 ديسمبر 2023، دبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلن "محظوظ سبت الملايين"، السحب الرائد في دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي وزع حتى الآن جوائز نقدية تجاوزت قيمتها الإجمالية 500 مليون درهم على أكثر من 1,7 مليون فائز، متوجاً 64 مليونيراً على مدار الأعوام الثلاثة الماضية، عن تتويج ثلاثة فائزين من الفلبين بجائزة سحب القرعة الثلاثي المضمون التي تبلغ 100 ألف درهم لكل منهم، وذلك ضمن سحوبات "محظوظ" سبت الملايين التي تحمل الرقم 160. وبذلك الفوز، أصبح أوليفر وأرنولد اللذان يعيشان في الإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى روميل الذي يعيش في دولة قطر، أحدث قصص النجاح في رحلة "محظوظ" المستمرة لتغيير حياة الناس للأفضل من خلال سحوباته المميزة وجوائزه السخية.

احتفالاً بثلاث سنوات مكللة بالنجاح، وقبل عملية الإيقاف المؤقت نتيجة لقرار مُلزم صادر على مستوى قطاع الألعاب التجارية، والذي سيسري بنهاية العام الجاري، أعلن "محظوظ" عن اختتام عام 2023 بتقديم جوائز استثنائية، والتي ستجعل من السحب الأخير لهذا العام، والذي سيعقد يوم السبت الموافق 30 ديسمبر 2023، حدثاً لا يُنسى. ومن خلال جوائز سحب القرعة المضمونة الإضافية التي تبلغ قيمتها 1,295,000 درهم، من المقرر أن يضاعف عرض نهاية العام الفرحة والتشويق للمشاركين، والذي يَعد بفرص لا تضاهى للفوز بجوائز نقدية قيمة.

في حين ستبقى جوائز السحب الكبير كما هي، ومن ضمنها الجائزة الكبرى بقيمة 20 مليون درهم، وكمكافأة إضافية، سيتمكن المشاركون الذين يقومون بشراء 3 مشاركات أو أكثر من مضاعفة فرصهم ثلاث مرات في سحب القرعة، حيث سيفوز 3 مشاركين مضمونين بمبلغ 100 ألف درهم لكل منهم، ويحصل 5 فائزين مضمونين على 50 ألف درهم لكل منهم، و10 فائزين على 20 ألف درهم لكل منهم، و32 فائزاً على 10 آلاف درهم لكل منهم، و50 فائزاً على 4,500 درهم لكل منهم.

الفائزون في سحب القرعة الثلاثي رقم 160: أوليفر البالغ من العمر 46 عاماً، والذي يعمل مهندساً للتخطيط في إحدى شركات تكرير النفط في دولة الإمارات هو الفائز الأول في سحب القرعة وقد فاز بمبلغ 100 ألف درهم. يقضي أوليفر عطلته حالياً مع عائلته في الفلبين، وقد أعرب عن مدى دهشته عندما اكتشف فوزه بمثل هذا الجائزة السخية التي ستشكل علامة فارقة في حياته، وهو يخطط لاستخدام مبلغ الجائزة لتعليم أطفاله والاستثمار في أحد المشاريع.

أما الفائز الثاني فهو أرنولد البالغ من العمر 60 عاماً، وهو مشرفٌ في إحدى شركات السيارات، ويقيم في دولة الإمارات منذ 15 عاماً. يعتزم أرنولد، الذي يحتفل بفوزه بمبلغ 100 ألف درهم هو الآخر مع عائلته في الفلبين، إلى فتح مشروع تجاري لابنته في أبوظبي، معتبراً نفسه محظوظاً بشكل استثنائي لأنه فاز بهذا المبلغ الكبير بعد مشاركته مع "محظوظ" لمدة عامين ونصف.

روميل، الفائز بجائزة سحب القرعة الثالثة، حصل على أفضل هدية عيد الميلاد على الإطلاق عندما اكتشف فوزه بمبلغ 100 ألف درهم إماراتي. ويخطط مدير الجودة البالغ من العمر 37 عاماً والمقيم في دولة قطر، والذي يقضي العطلة كذلك مع ولديه التوأم البالغين من العمر 4 سنوات والصبي الأكبر البالغ من العمر 7 سنوات، للاحتفال بعيد الميلاد هذا العام بشكل مميز، وتخصيص جزء من مبلغ الجائزة للسفر في مغامرات شيقة.

يهنئ "محظوظ" أوليفر وأرنولد وروميل على فوزهم ويتطلع إلى رؤية التأثير الإيجابي الذي ستحدثه هذه الجوائز في تغيير حياتهم للأفضل استمراراً لمهمته.